فرنسا تدرس فتح دور العباده باستثناء مساجد المسلمين

اخبار
admin8 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
فرنسا تدرس فتح دور العباده باستثناء مساجد المسلمين

أعرب شمس الدين حفيظ , عميد المسجد الكبير في باريس عن استيائه باقصاء المسلمين بعد أن أعلنت الحكومة الفرنسية أنها تدرس السماح بالتجمعات الدينية ابتداء من نهاية شهر مايو الجاري .

وقال شمس الدين حفيظ , أن حكومة فرنسا اختارت تاريخآ يحترم أعياد المسيحيين واليهود ولم تأخذ بعين الاعتبار أعياد المسلمين في فرنسا , حيث لوح باللوجء الى القضاء بتهم التميز في المعاملة بين الاديان .

وكانت الحكومة الفرنسية صارمة منذ بداية أعلان الحجر الصحي مؤكدة أن دور العبادة والتجمعات الدينية ستبقى ممنوعة حتى 2 يونيو القادم , غير أن رئيس الوزراء الفرنسي , ادوارد فليب , أكد في كلمته الاخيرة أمام مجلس الشيوخ على أهمية الرابط الروحي للمتدينيين في هذه الفترة الصعبة .

وقال إن الحكومة تدرس إمكانية السماح بالتجمعات الدينية ابتداء من نهاية شهر مايو، حيث تحتفل عدة ديانات بأعياد مختلفة، مثل عيد العنصرة في فترة الفصح لدى المسيحيين الكاثوليك والبروتستانت، وأيضا عيد الشفوعوت أو الأسابيع لدى اليهود.

وأوضح حفيظ أن السلطات المسؤولة عن شؤون المسلمين الدينية في فرنسا كانت سباقة، وقررت غلق المساجد وعدم إقامة صلاة الجماعة، ومنذ بداية شهر رمضان تجاوب المسلمون مع التعليمات الصحية وامتنعوا عن إقامة صلوات التراويح، وبالتالي سيكون من الصعب عليهم أن يتفهموا السماح لبقية الأديان بالصلاة والتجمع في أعيادهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.